أحدث المواضيعأخبار عامةخبر اليومهيونداي

هيونداي تتهم “ترامب” باستهداف شركات السيارات العالمية

وجّه “بريان سميث”، الرئيس التنفيذي لهيونداي بالولايات المتحدة الامريكية، انتقادات للرئيس الأمريكي “ترامب” باستهدافه لشركات صناعة السيارات بعد تهديده بفرض ضريبة على الواردات.

ففي حديثه لوكالة بلومبرج، صرح “سميث” بأن ترامب أبدى القليل من الإهتمام بالشركات العالمية التي تصنع سياراتها في الولايات المتحدة. حيث قال: “الشيء المخيف أن هناك الكثير من الأقاويل حول الشركات القائمة على الاستيراد، وليس هناك إدراك فعلي بوجود عدد ضخم من السيارات التي تنتجها الشركات هنا بالفعل”. واستطرد قائلا: “إن الحديث حول الرسوم الجمركية لا يهمنا، سنستمر في التصنيع هنا بالولايات المتحدة وكل شيء سيكون على ما يرام، لكن مما يبدو فالشركات العالمية مستهدفة”.

ومثل العديد من شركات صناعة السيارات العالمية الأخرى، تنتج هيونداي العديد من سياراتها في الولايات المتحدة، حيث يتم إنتاج أكثر من نصف السيارات التي تبيعها بالبلاد. أما بي إم دبليو على سبيل المثال، فمصنعها في الولايات المتحدة هو الأكبر عالميًا، وبالرغم من هذا، فسياسة ترامب تحاول النيل من الاستثمارات الأجنبية.

وقد التقى سميث مؤخراً مع ترامب في البيت الأبيض في شهر مايو إلى جانب تسعة آخرين من مديري السيارات، وبعد فترة وجيزة من هذا الاجتماع، بدأت وزارة التجارة تحقيقاتها لمعرفة ما إذا كانت السيارات المستوردة تشكل تهديدًا للأمن القومي للولايات المتحدة أم لا.

وتشير التقارير إلى أن الإدارة الأمريكية بإستطاعتها توجيه صفعة قوية لتجارة إستيراد السيارات بفرضها التعريفات الجمركية والتي قد تصل إلى 25%، الامر الذي يمكن أن يتصاعد بسهولة إلى حرب تجارية مع أوروبا ودول آسيوية مثل كوريا الجنوبية واليابان.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: