أحدث المواضيعبي ام دبليو

بي إم دبليو و إنتل و موبيل آي ستختبر 40 سيارة ذاتية القيادة في الأشهر القادمة

بي إم دبليو أي إنسايد

كنا نشرنا شهر يوليو الماضي خبراً عن نية مجموعة BMW وشركتا إنتل Intel وموبيل آي Mobileye لتطوير وتقديم سيارة تقود نفسها بحلول العام 2021.

وكان مؤخراً أن أعلنت الشركات الثلاث خطط لإطلاق أسطول من 40 سيارة اختبارية ذاتية القيادة بحلول النصف الثاني من عام 2017، بما يشير إلى التقدم السريع الذي أحرزته الشركات الثلاث في مسعاها لجعل العربات ذاتية القيادة بالكامل واقعاً ملموساً.

بي إم دبليو فيجين نكست 100
BMW Vision Next 100

وطورت الشركات بنية هيكلية قابلة للتوسيع يستطيع مصنعو السيارات ومصمموها اعتمادها لإنتاج تصاميم حديثة ومتميزة.

وقال كلاوس فروليك، عضو مجلس إدارة BMW للتطوير: “نرحب بالمساهمات التي قد تأتي بها شركات أخرى، مثل الشركات المصنّعة والموردة والتقنية، للمشاركة في المركبة التي نعزم ابتكارها. وابتداء من هذا العام، سيتم اختبار هذه التقنية عبر أسطول من السيارات التي ستسير على الطرقات في ظروف حركة المرور الحقيقية. ويعتبر ذلك خطوة هامة على طريق طرح عام 2021 سيارة iNEXT BMW التي ستصبح أول سيارة ذاتية القيادة بالكامل لدى مجموعة BMW.

بي إم دبليو أي نكست
BMW iNext

 

وفي إطار هذه الشراكة، ستهتم مجموعة BMW بتقنيات التحكم بالقيادة وحيويتها، وتقييم السلامة الوظيفية الشاملة، ويشمل ذلك تجهيز محرك محاكاة عالي الأداء، وإنتاج النماذج الأولية.

أما شركة إنتل فستقدم عناصر الحوسبة عالية الأداء والمبتكرة التي تشمل كل شيء من السيارة حتى مركز البيانات. ويتميّز حل Intel GO للقيادة الذاتية الذي تم إطلاقه مؤخراً بمعالج عالمي المستوى وتقنيات الدارات القابلة للتعديل بعد الإنتاج التي تعرف باسم “مصفوفة البوابات المنطقية القابلة للبرمجة” FPGA لتحقيق التوازن الأكثر كفاءة بين الأداء والقوة، مع استيفاء متطلبات الحرارة والسلامة الصارمة لصناعة السيارات.

الاختبارية بي إم دبليو أي إنسايد التي تم تقديمها بداية العام الحالي

 

في المقابل، ستساهم شركة موبيل آي بمعالج EyeQ 5 عالي الأداء للرؤية الكمبيوترية، مما يقدم سلامة وظيفية واستهلاك منخفض للطاقة. ويُعنى نظام EyeQ 5 بمعالجة المعلومات التي تتلقاها مستشعرات رؤية المحيطية (بزاوية 360 درجة) وتفسيرها، فضلاً على معالجة تحديد موقع السيارة.

وستتعاون Mobileye أيضاً مع مجموعة BMW لتطوير حل انصهار المستشعرات، مما يؤدي إلى التوصل إلى تصور كامل للبيئة المحيطة بالسيارة، وذلك من خلال استخدام المدخلات والمعلومات المستقاة من مستشعرات الرؤية، والرادار، والليدار (جهاز قياس المسافات بالليزر). ويتم العمل كذلك على وضع سياسات القيادة، بما في ذلك خوارزميات تعزيز التعلم من موبيل آي المستخدمة لمنح نظام السيارة الذكاء الاصطناعي المطلوب للتعامل مع ظروف القيادة المعقدة.

وبهدف تعزيز التقدّم المحرز في تطوير المنصة المستقلة، ينوي الشركاء إطلاق عينات للأجهزة وتحديثات للبرمجيات في السنوات القادمة. وسيشكل طراز BMW iNEXT، الذي سيُطرح عام 2021، الركن الأساسي في استراتيجية مجموعة BMW للقيادة الذاتية. ويلي إطلاق هذه السيارة طرح مجموعة من الطرازات المؤتمتة بالكامل من جميع علامات مجموعة BMW.

تعرف أيضاً على مراحل ومستويات تطوير المركبات ذاتية القيادة من بي إم دبليو 

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: