أحدث المواضيعبورجواردخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

بورجوارد إيزابيلا، كما لو أن الشركة لم تتوقف مُنذ خمسين عامًا

من ضمن المُفاجئات الجميلة – إن جاز التعبير – في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات هو تقديم علامة “بورجوارد” الألمانية لطراز إيزابيلا الاختباري، الذي يندرج تحت مُحاولات الشركة العودة لجُذورها الألمانية.

رأس الحربة في هذه المُحاولة هو طراز إيزابيلا الاختباري، والاسم يعود لطرازٍ كانت تُنتجه الشركة في الفترة ما بين عامي 1954 و 1962، وتوفر بعدة فئات منها كوبيه بابين وصالون من أربعة أبواب، وبيع منها في أول عام نحو 11  ألف وحدة ، ويُعتبر أكثر طرازات الشركة نجاحًا، ولولا إفلاس الشركة في 1961  لرُبما استمرت قصة نجاح إيزابيلا حتى هذه اللحظة.

وإيزابيلا الجديد عبارة عن سيارة كوبيه سيدان كهربائية تتسع لأربعة ركاب (2+2)، وضع خطوطها آندريس وارمينج، المُصمم السباق لدي ميني.

وقال وارمينج عن إيزابيلا: “أدّى التميز الانسيابي والكفاءة دورًا رئيسيًا في تصميم هذه المركبة وحدد شكلها الخارجي، ونحن على قناعة بأنه ينبغي أن ينساب الهواء حول جسم السيارة بطريقةٍ مثالية وتعكس جاذبية السيارة وسهولة ركوبها وحضورها . وهذا ما يتسق تمامًا مع فكرة (انطباع الانسابية Imperssion of Flow) التي اعتمدتها الشركة في تصميم السيارات الكهربائية المُستقبلية”.

الخطوط الخارجية … رينو أو بورشه

بالنسبة لمن لا يعرفون لمن ينتمي هذا الطراز سيعتقدون للوهلة الأولى بأنه نُسخة اختبارية من بورشه باناميرا أو رينو ألباين Alpine، ومن ينظر للمُقدمة سيعتقد بأنه طراز من رينو بسبب شعار الشركة المُعين، وهنا نعتقد بأن على الشركة تصميم شعارٍ جديدٍ ومُميز لهم لتفادي هذا الخلط.

على كلٍّ  الطراز بتصميم عصري ولا يتكئ على أمجاد الماضي، فهو لا يحتفظ من الزمن القديم سوى بالاسم، واعتماد لونين للجسم الخارجي، وبعض التصميمات القديمة بلمسة عصرية. ومن بين الأفكار العصرية هنا الأبواب الكهربائية التي تُفتح باتجاه مُتعاكس – الخلفية تنزلق للخلف والأمامية تنزلق للأمام، وخط سقف انسيابي وبدون أعمدة وسطية. مع فتحات تهوأة لنظام الدفع الكهربائي والمكابح. المصابيح الأمامية والخلفية تعمل بتقنية “LED”، ويوجد داخل المصابيح الأمامية تصميم هندسي يبدو وكأنه قطعتا قوس بوميرانج. وقد يكون الأكثر تميزاً هو جانح الهواء العامودي فوق قوس العجلات الخلفية والذي يتصل بالسقف بشكل شبيه بذلك الموجود في سيارة “فورد جي تي”، مع مُشتت هواء سُفلي من الألياف الفحمية، مما ألغى الحاجة لوجود جانح خلفي على الصندوق.

وبحسب وارمينج روعي في خطوط التصميم أن تتضمن بعض أجهزة الاستشعار لكي تُساعد السائق خلال رحلته. أبعاد السيارة كبيرة، طولها خمسة أمتار وعرضها 1.92 متر، فيما ارتفاعها 1.4 متر، ويُساهم الارتفاع المُنخفض في تعزيز الانسيابية وخفض نقطة ثقل السيارة. ويقول وارمينج: “كان هدفنا هو خلق تظافر ما بين الجمال والتقنية”.

التصميم الداخلي … أرجواني ملكي ومُختزل

التصميم الداخلي للمقصورة مُختزل، فهو شبيه بتصميم ردهات الجلوس والضيافة، كما لا وجود لأية مفاتيح أو أزرار، بل يتم تشغيل وظائف السيارة والتحكم بها عبر شاشة ذكية لمسية مُثلثة الشكل في الوسط، يدعمها شاشة عرض ملونة تمتد على عرض واجهة اللوحة الأمامية ، يُستخدم طرفاها في أقصى اليمين واليسار لعرض الصور القادمة من عدسات التصوير البديلة عن المرايا التقليدية الجانبية، مع أربع مقاعد بقماش أرجواني اللون، ومقود من ثلاث قطع بتصميم قديم – عصري لا يحمل أية أزرار أو مفاتيح، حيث قرر المُصممون التركيز على وظيفة واحدة وهي توجيه السيارة.

نظام الدفع الكهربائي

تعمل السيارة بنظام دفع كهربائي أسمته الشركة “ePROPULSION”، وهو نظام دفع نموذجي ستسخدمه بورجوارد في سياراتها المُستقبلية. ويتألف من محركين (مُحرك لكل محور) ويعتمد نظاماً الكترونياً لتحويل العزم وبما يمكن تسميته أيضاً بنظام دفع كهربائي على جميع العجلات “eAWD”.

وتبلغ القدرة الكلية 300 حصاناً فيما يصل العزم إلى 450 نيوتن متر. كما طورت مُدخرات الطاقة (البطاريات) ذات الطاقة العالية بالتعاون مع “أل جي” للإلكترونيات، والهدف من هذا التطوير هو زيادة مدى المُدخرات لاجتياز 500 كيلومتر، وأن تُشحن نسبة 80  بالمئة من سعتها في غُصون نصف ساعة فقط.

يُمكن قيادة السيارة وفق خمس أنماط: الاقتصادي “Eco” والمُريح “Comfort”، والدفع بجميع العجلات “AWD” من أجل اجتياز الطرقات الزلقة والمكسوة بالجليد، والرياضي “Sport”، والرياضي الفائق “Sport +”.

بالنسبة لأرقام الأداء فالسيارة تنطلق لسُرعة 100  كيلومتر في الساعة خلال 4.5  ثواني، وتصل سُرعتها القُصوى إلى 250  كيلومترٍ في الساعة.

إيزابيلا ستأتي من ألمانيا

على الرغم من أن الطرازات الحالية التي تُوفرها الشركة “بي أكس 7” و “بي أكس 5” تُصنع حاليًا في الصين وتُسوق في منطقتي شرق آسيا والخليج العربي فقط، إلا أن خطط الشركة المُستقبلية وخُصوصًا طراز “إيزابيلا” تتحدث عن إنشاء مصنعٍ جديد في بريمين – حيث القاعدة القديمة للشركة – من أجل إنتاج سياراتٍ كهربائية للأسواق الألمانية والأوروبية والعالمية، ومن المُتوقع أن يكون هذا الطراز فاتحةً لإنتاج مزيدٍ من الطرازات مُستقبلًا.

صور الاختبارية بورجواد إيزابيلا 2017 Borgward Isabella Concept

إقرأ أيضاً:

بورجوارد تعود من جديد بسيارات كهربائية وهجينة

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: