أحدث المواضيعبورشه

بورشه تساعد اللاجئين بالحصول على مؤهلات

برنامج تدريب بورشه لللاجئين

أطلقت شركة بورشه المتخصصة في السيارات الرياضية للمرة الثانية برنامج تدريب بورشه لللاجئين والذي يساعد 15 رجلاً وامرأة من أفغانستان وسوريا وإريتريا والعراق لكسب مؤهلات في الشركة المصنعة للسيارات الرياضية وذلك حتى نهاية أغسطس القادم.

ويهدف البرنامج إلى حصول للمشاركين في نهاية المطاف إلى خبرات تدريبية تساعدهم لاحقاً بالحصول على وظيفة دائمة في سوق العمل العام. وفي هذا تبذل بورشه جهدا لتوفير برامج التدريب ليس لتلبية احتياجاتها الخاصة فقط، وإنما لدعم الصناعات التي يوجد فيها نقص في العمال المهرة ومساعدة الشركات الصغيرة غير القادرة على تنفيذ برنامج التدريب الخاصة بهم.

و تعمل بورشه بشكل وثيق مع وكالة التوظيف الاتحادية الألمانية لتقديم النصح والمشورة المهنية. فقد تلقى أحد عشر لاجئ فرصة العمل في بورشه بعد انتهاء برنامج التدريب السابق.

برنامج تدريب بورشه لللاجئين

ويستمر برنامج بورشه للتدريب ثمانية أشهر، وينقسم إلى ثلاث مراحل: ففي الأشهر الثلاثة الأولى، يتم التدريب بشكل مكثف على اللغة الألمانية مع التركيز بشكل خاص على المصطلحات الفنية.

وفي المرحلة الثانية، يتعلم المشاركون المهارات التقنية الأساسية على مدى أربعة أسابيع في مركز تدريب بورشه. ويتضمن ذلك التدريب العملي في مهام نشر والحفر، وتركز هذه المرحلة على رفع الوعي بقضايا السلامة والجودة. بعد ذلك تبدأ المرحلة الثالثة مع مراقبة الإدارات الفنية المختلفة في بورشة والتدرب في اختصاص معين.

وكان العام الأول من برنامج بورشه للتدريب لاقى نجاحاً فاق التوقعات، حيث حصل أحد عشر لاجئ من ثلاثة عشر شاركوا بالبرنامج، على عمل في الشركة المصنعة للسيارات الرياضية نفسها. ولا يزال الباب مفتوحاً في بورشه لاثنين من المشاركين الآخرين، حيث أنهم يعملون للحصول على مزيد من المهارات اللغوية والتدريب التي يحتاجونها.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى