أحدث المواضيع

ثلاث عجلات أم أربع، من الأثبت؟

إذا تذكرت درس الفيزياء في الصف السابع، أو الثامن ربما، ويعتمد الأمر على فشلك بنسج صداقات تلهيك عن الفيزياء المخيفة، فقد تذكر أن اتزان الجسم الذي يعتمد ثلاث نقاط ارتكاز أفضل من ذلك الذي يعتمد على أربع.

معظمكم سيتغرب طبعاً، بالرغم من أن الحقيقة الفيزيائية درسناها معاً، ولكن لا عليكم، فقد نسينا الكثير وتناسينا الأكثر، لأن مساق الفيزياء لم يكن ممتعاً تماماً ولم يأتي لك بجُمل كهذه: اتزان السيارة ثلاثية العجلات أفضل من تلك ذات العجلات الأربع.

كيف ذلك؟ وما هو السبب؟ تعالوا ننظر للأمر مرة أخرى

إن الجسم الذي يستخدم 3 نقاط للارتكاز تُشكل قاعدته سطحاً واحداً، وأي نقطة ارتكاز اضافية ستجعل من السطح أقل اتزاناً. حاول تجريب ذلك بأصابع يديك، فمثلاً إرفع الإبهام والسبابة والوسطى بشكل ثلاثي وضع عليها ورقة، في حال حركت أصابعك قليلاً فستظل الورقة ملامسة لأصابعك الثلاثة. ولن يكون الأمر كذلك في حال جرّبت الأمر بأربعة أصابع.

إقلب أصابعك إلى الأسفل وستحصل على ثلاث قوائم، مثل التي تستخدمها الكاميرات وقوائم تثبيت اللوحات للرسامين أو حوامل الرشاشات، وبالتأكيد ستجد في شارعكم طفلاً يقود دراجة صغيرة ثلاثية العجلات، بل إذا عدت إلى ذاكرتك الصورية فستستذكر أن أول سيارة في التاريخ كانت ثلاثية العجلات أيضاً.

السيارات ثلاثية العجلات

قد يختلف موضوع التوازن عندما تتحرك الكتلة المرتكزة على ثلاث نقاط، وخاصة إذا كانت احداها مسؤولة عن توجيه الكتلة، ولكن في النهاية فإن المركبات ثلاثية العجلات بالتأكيد أقل احتكاكاً بالأرض مقارنة بتلك ذات العجلات الأربع، وأكثر انسيابية، وأقل صرفاً للوقود وأوفر للتصنيع أيضاً.

تنقسم المركبات ثلاثية العجلات إلى نوعين: Tadpole (الشرغوف وهو الضفدع الصغير) و Delta دلتا، بالنسبة لـ دلتا فتترتب فيها العجلات بحيث تكون واحدة في الأمام واثنتين في الخلف، مثل Reliant Robin الكئيبة، أو Carver الممتعة، وطبعاً العديد من الدراجات النارية الضخمة.

أما بالنسبة للشرغوف، ولم نجد مرادفاً عربياً مستعملاً فترجمنا Tadpole حرفياً، فتترتب به العجلات بالعكس، أثنتان في الأمام وواحدة في الخلف، والأمثلة كثيرة هنا، وكلها تبدو رائعة، مثل مورغن EV3، و Campagna T-Rex و Vanderhall Laguna في الصور أدناه. بل أن هناك سيارات اختبارية كثيرة ثلاثية العجلات، مثل Toyota FV2 التي رأيناها في معرض طوكيو 2013، وهوندا Neowing، و بي إم دبليو CLEVER، ولن ننسى مرسيدس F300 Life Jet التي تم تقديمها في العام 1997 في معرض فرانكفورت.

لماذا لا تنتشر السيارات ذات العجلات الثلاث؟

لأنها ببساطة تحتل مساحة يمكن ملؤها بمركبة ذات أربع عجلات واستخدام المساحة بشكل أفضل. أما إذا قارنتها بالدرجات النارية العادية فإن الأخيرة أصغر حجماً وأرخص صنعاً. كما أن المركبات ثلاثية العجلات لم تلاقي استحسان الزبائن منذ نهاية الحرب العالمية الأولى، الأمر الذي يعني أنها لم تتطور تقنياً بما يؤهلها للمنافسة السيارات العادية أو الدرجات النارية التي شهدت تحسينات هائلة في التصميم والهندسة خلال الأعوام المئة الماضية.

لا نعتقد أن المستقبل القريب سيتغير كثيراً، فالدراجات النارية ستصبح ذاتية التوازن، أما السيارات فهي الخيار الأفضل من ناحية استغلال المساحة، وبالتالي فإن أمل المركبات ثلاثية العجلات برأينا يبقى في المرحلة التي تلي استخدام السيارات ذاتية القيادة، فبعد أن تستحوذ البراغيث الألكترونية على القيادة لنفسها، ستجد بعض الناس يأتون بأكثر السيارات بساطة ليستمتعوا فقط بقيادتها، وسيلمع عندها نجم السيارات الخفيفة والبسيطة والقوية لأنها توفر متعة القيادة الخالصة، مثل سيارات لوتس، و اريال اتوم Ariel Atom وغيرها، وبالتأكيد عندها تجد بعض المركبات ثلاثية العجلات التي ستبهرك بروعة قيادتها.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى