أحدث المواضيعخبر اليوم

لا زجاج أمامي ولا مقصورة، إنرايد تقدّم شاحنة المستقبل

في محاولة للحاق بالنجاح الكبير الذي حققته شركة تسلا مع سياراتها الكهربائية بالكامل، قدمت إنرايد Einride شاحنة كهربائية إختبارية بالاسم T-pod مختلفة عن كل ما رأيناه سابقاً… ونقصد ذلك حرفياً!

الأمر لا يتعلق بالشكل، ففي النهاية أفضل الأشكال وأكثرها فعّالية عند نقل البضائع، هو الشكل المستطيل، وإنما جاء الاختلاف مع إنرايد تي-بود بعدم وجود زجاج أمامي أو أبواب للسائق، ولا وجود للمقصورة أيضاً، فالشاحنة الجديدة مصممة لتكون ذاتية القيادة بالكامل.

تقول الشركة السويدية التي تم تأسيسها مؤخراً بأنها تخطط لتقديم 200 شاحنة في العام 2020، لتنقل سنوياً ما يقارب مليوني “قاعدة تحميل – Pallet”، وبفضل طول تي-بود الذي يصل إلى 7 أمتار، فتتسع كل شاحنة لـ 15 قاعدة تحميل. وإذا استخدمت الآلة الحاسبة، فهذا يعني رحلتين يومياً بحمولة كاملة لكل شاحنة تقريباً.

كنّا رأينا سابقاً محاولة لتقديم شاحنة كهربائية من شركة نيكولا موتورز الأمريكية، والخطوات تتسارع فعلياً لجعلها حقيقة على أرض الواقع، ولكن في حن أن قدرة شاحنة نيكولا المسماه Nikola One تصل إلى 2000 حصان وطاقتها مستمدة من بطاريات يتم شحنها بمحرك عامل على الغاز الطبيعي، لم يتم الافصاح عن قدرة إنرايد تي-بود، ولكن تمت الإشارة إلى أنها تستطيع أن تسير مسافة 200 كلم قبل حاجتها لإعادة الشحن.

المميز في انرايد تي-بود هو عدم حاجتها لتواجد سائق فيها، فالتحكم يتم بشكل ذاتي بالكامل، أو عن بعد، حيث يستطيع شخص من غرفة عمليات رئيسية التحكم بالشاحنة أو عدة شاحنات معاً. وطبعاً لذلك محاذيره، فالعام 2020 ليس بالبعيد ليتم تطوير مركبات ذاتية القيادة من المستوى الخامس، والأمر الآخر المماثل في الأهمية هو عدم انقطاع خطوط التواصل بين الشاحنة والمركز الرئيسي لجميع الأسباب البديهية التي يمكن تخيلها.

شاحنة إنرايد تي-بود مميزة ومثيرة، ولكن لا يجعلها ذلك مقنعة تماماً، على الأقل حتى العام 2020!

مستويات القيادة الذاتية: 

  • المستوى الثالث Eyes off: يمكن للسائق هنا أن يبقى يداه بعيدتين عن عجلة القيادة بل ويصل الى مرحلة ان يغمض عيناه وهو مطمئن
  • المستوى الرابع Mind off:  يستطيع السائق في هذه المرحلة النوم لتتكفل السيارة باجراء كل ما يلزم.
  • المستوى الخامس Driver off: يمكن للمركبة الانتقال بدون تواجد السائق

صور شاحنة Nicola One الكهربائية

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى