أحدث المواضيعألفا روميوألفا روميو رياضية السياراتخبر اليومرياضة السيارات

ألفا روميو تعود لسباقات الجائزة الكبرى

 أعلنت شركة ألفا روميو الإيطالية للسيارات عن عودتها لمُنافسات الفئة الأولى ( الجائزة الكبرى Formula 1)، من خلال شراكةٍ مُدتها خمس سنوات مع فريق ساوبر السويسري. على أن يستخدم الفريق سائقين من برنامج فيراري ومُحركات فيراري حديثة.

تتضمن الاتفاقية التعاون في المجالات الاستراتيجية والتجارية والتقنية، وتبادل الخبرات الهندسية ما بين الطرفين. كما سيُصبح الاسم الرسمي للفريق “فريق ألفا روميو ساوبر لسباقات الفئة الأولى Alfa Romeo Sauber F1 Team”.

وكان سيرجيو ماركيوني، الرئيس التنفيذي لمجموعة فيات كرايسلر للسيارات FCA، يُلمح مُنذ فترة لإعادة علامة ألفا روميو للفئة الأولى، ووجد ضالته في فريق ساوبر السويسري، الذي يُعتبر حليفًا لفيراري مُنذ فترةٍ طويلة. وستشمل الاتفاقية رفع مُستوى التعاون بين الطرفين بحيث يتزود بوحدات طاقة من فيراري طراز 2018 – استخدم في موسم 2017  المُنتهي مُؤخرًا مُحركات بمُواصفات 2016. وتزويده بسائقين من برنامج فيراري لتطوير المواهب، والحديث الآن عن الاستعانة بخدمات شارل لوكلير، البُطل المُتوج حديثًا بلقب الفئة الثانية “فورمولا 2″، والإيطالي أنتونيو جيوفينازي.

وعن هذه الاتفاقية، قال السيد ماركيوني: “تُعتبر هذه الاتفاقية مع ساوبر خطوةً مُهمةً في إعادة تشكيل علامة ألفا روميو، حيث ستعود لمٌنافسات الفئة الأولى بعد غيابٍ استمر لأكثر من 30  عامًا. وهي علامةٌ عريقة ساهمت في تشكيل تاريخ هذه الرياضة، وستنضم ألفا روميو لصانعي السيارات الرئيسيين المُشاركين في الفئة الأولى”

وأضاف: “ستستفيد العلامة من مُشاركة المعرفة التقنية، ومن خبرة فريق ساوبر، كما ستعمل مجموعة من مُهندسي وتقنيي ألفا روميو مع ساوبر في الفئة الأولى. إضافةً إلى إتاحة المجال أمام مُعجبي العلامة من مُتابعة فريق يحمل اسم علامتهم المُفضلة التي تُصمم على بدء كتابة فصلٍ جديدٍ ومُثير في تاريخها الرياضي الفريق والعريق”.

فيما قال باسكال بيتشي، رئيس ساوبر: “يسرنا الترحيب بعلامة ألفا روميو مع فريق ساوبر للفئة الأولى. فلهذه العلامة تاريخٌ طويلٌ من النجاحات في سباقات الجوائز الكُبرى، ونحن فخورون للغاية بأنهم اختارونا للعمل معنا في إطار عودتهم لقمة رياضة السيارات. ويُعتبر العمل مع صانعٍ للسيارات فُرصةً رائعة لمجموعة ساوبر من أجل تطوير تقنيتها ومشاريعها الهندسية. ونحن واثقون من أنه يُمكننا العمل سويةً على تسجيل نجاحاتٍ عظيمة لفريق ألفا روميو – ساوبر. ونتطلع قُدمًا لعلاقةٍ طويلة وناجحة”.

كما من المُتوقع أن تُساهم عودة ألفا روميو في زيادة جاذبية الرياضة وشعبيتها عبر إضافة مُعجبي علامة ألفا روميو لهم، كما سيُساهم في تعزيز صورتها الرياضية، والترويج لسياراتها. ولألفا روميو تاريخٌ عريق في سباقات الجوائز الكُبرى، إذ كانت من أبطال العالم في فترة ما بين الحربين العالميتين، بل إن فريق فيراري نفسه استند على سياراتها لتحقيق نجاحاته الأولى.

بداية إنزو فيراري كانت على متن سيارات ألفا روميو

كما شاركت في الفئة الأولى ما بين عامي 1950  و1988، كصانعٍ للهياكل ومُزودٍ بالمحركات، وفازت بلقب بُطولة السائقين في أول موسمين من بُطولة العالم للفئة الأولى في 1950  و1951  مع السائقين نينو فارينا وخوان مانويل فانجيو.

ولفريق ساوبر تاريخٌ عريقٌ أيضاً، فقد أسسه السويسري بيتر ساوبر، التقني الكهربائي والشغوف برياضة السيارات، وشارك في بُطولة العالم لسباقات السيارات الرياضية، وكان فريقًا مصنعيًا لشركة مرسيدس وحقق العديد من النجاحات فيها، منها الفوز بثُنائية المركزين الأول والثاني في سباق “24  ساعة في لومان” عام 1989، ولقبي السائقين والصانعين في بُطولة العالم لسباقات السيارات الرياضية عامي 1989  و1990.

ودخل في العام 1993  إلى سباقات الفئة الاولى مع مرسيدس، التي سُرعان ما انفصلت عنه لتبدأ مشروعها الخاص مع فريق ماكلارين، ومن ثم دخل الفريق السويسري في شراكة تقنية مع شركة بيتروناس الماليزية للنفط التي شملت التعاون مع فيراري للحُصول على مُحركاتها، وحقق أفضل نتيجةٍ بإنهائه موسم 2001  في المركز الرابع في ترتيب الفريق. وأصبح بين موسمي 2006  و2009  فريقًا مصنعيًا لشركة “بي أم دبليو” الألمانية للسيارات، وحقق مركز الوصافة في موسم 2007، ومن ثم عاد في موسم 2010  كفريقٍ مُستقل مُجددًا. وصعد لسدة رئاسته مونيشا كالتنبورن التي تُعتبر أول امرأة تتولى قيادة احد فرق الفئة الأولى. وفي العام 2016  استحوذت شركة “لونجبو المالية” عليه.

والآن يُعتبر فريق ساوبر رابع أقدم فريق في سباقات الفئة الأولى بعد فيراري وماكلارين وويلليامس، ويتخذ الفريق من مدينة هينويل في كانتون زويريخ السويسري مقرًا له، ولديه مُنشآت تصنيع ومرافق نفق هواء مُتطور ومكاتب تمتد على مساحة 16  ألف متر مربع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: