أحدث المواضيع

أسماك القرش تملأ أوبل أسترا… لماذا؟

يقوم عشاق أوبل فور تقديم طراز جديد بالبحث في تفاصيله الداخلية.. ليس بُغية استكشاف التقنيات المُستخدمة بالضرورة، وإنما لإيجاد رسومات أسماك القرش المُخبّأة هُنا وهناك.. لكن ما قصة هذه الأسماك وسبب وجودها؟

كما تعرفنا سابقًا على بعض الأمثلة، يقوم مصممو السيارات في بعض الأحيان “بممازحتنا” بطريقتهم الخاصة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، تحتوي طرازات جيب الحديثة العديد من الرسومات التي تُحاكي شكل جيب الأولى، وهذا منطقي ومفهوم، لكن بالمُقابل تحتوي سيارات أوبل أشكالًا لأسماك القرش.. أما السبب فهو طفل صغير!

تعود القصة للعام 2004، ففي ظهيرة يوم أحد، كان المصمم ديتمار فينجر Dietmar Finger يعمل من منزله على رسم تخطيطي لسيارة كورسا، وكان يعمل تحديدًا على تصميم الجهة الجانبية من صندوق القفازات، وهي غالبًا غير مرئية لأنها تختفي بباب الراكب المغلق. المُهم أن ديتمار كان يعمل على تصميم الأضلاع التي تُثبِّت السطح البلاستيكي الجانبي وتعطيه التماسك المطلوب، حتى دخل ابنه الصغير الغرفة وشاهد الرسم.. ثم قال بكل براءة: “لماذا لا ترسم سمكة قرش؟”

قرر ديتمار أن الفكرة مثيرة بالفعل، واقترحها على نيلز لوب Niels Loeb المصمم الرئيسي لطراز كورسا في ذلك الوقت، وهكذا دخلت سمكة القرش بالإنتاج. ثم أتت أوبل زافيرا، حيث قام المصمم كريم جيورديماينا Karim Giordimaina، المسؤول عن التصميم الداخلي، بإخفاء ثلاثة أسماك قرش في مقصورة السيارة. وتبع ذلك المزيد، مع أوبل آدم، ثم أسترا وكروسلاند وجراند لاند.

قصة بسيطة، ولكنها ممتعة بالتأكيد لعشاق التصميم.

عودة إلى أوبل أسترا الجديدة، فهي تتوفر حاليًا بشكل الهاتشباك، وكذلك بالصندوق الممدود تحت اسم أسترا سبورتس تورر، ويُمكنك الاطلاع على مواصفاتها التقنية وخيارات المحركات المتوفرة عبر الرابط هنا.

صور أوبل أسترا للعام 2023

تم تعيين عبادة القرش لمواصلة نماذج أوبل المستقبلية. لا يزال المكان الذي سيختبئون فيه في السيارة لغزًا ، ولكن يمكن للعملاء أن يتطلعوا بالفعل إلى الاستمتاع بالبحث عنهم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: