أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

أرقام قياسية في عالم السيارات تم تحطيمها في 2017

نستمر باستعراض قوائم العام 2017، فبعد أن قدّمنا أفخم السيارات التي رأيناها العام 2017، أتيناكم بقائمة لأجمل تصاميم السيارات وأغربها للعام الحالي. ونصل اليوم إلى قائمة الأرقام القياسية التي تم تحطيمها، سواء تعلّق الأمر بالسرعة أو الانتاج، أو حتى في رياضة السيارات.

ولعلنا نبدأ مع لامبورغيني أوروس، التي أصبحت أسرع خدماتية رياضية في العالم عند تقديمها مطلع الشهر الحالي، فهي تستطيع التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة خلال 3.6 ثانية فقط، أي أسرع من جيب جراند شيروكي تراكهوك. كما أن سرعة لامبورغيني أوروس القصوى تصل إلى 306 كلم/ساعة مقارنة بـ 290 كلم/ساعة لجراند شيروكي تراكهوك.

هذا بالنسبة للسيارات المُصنّعة للانتاج التجاري، أما الخدماتية الرياضية الأسرع على الإطلاق فهي تويوتا لاند كروزر التي تم تعديلها من قبل قسم TRD التابع للشركة اليابانية، والتي استطاعت بمحركها المتكون من ثماني اسطوانات V8 سعة 5.7 لتر المزود بضاغطين توربينيين هائلي الحجم والذي ينتج قدرة 2000 حصنان من الوصول إلى سرعة 370 كلم/ساعة تقريبًا.

توربو لاند كروزر اسرع سيارة خدماتية رياضية في العالم

ثم نأتي إلى بيوغاتي شيرون، والتي صنعت الرقم القياسي للانطلاق من الثبات إلى 400 كلم/ساعة ثم التوقف خلال 42 ثانية، وذلك بفضل محركها الذي ينتج قدرة 1500 حصان. ولكن سارعت كوينيجسيج أجيرا آر اس بتحطيم رقم بيوغاتي شيرون بعد ذلك بشهر واحد، فقامت بإجراء التسارع إلى 400 كلم/ساعة ثم التوقف خلال 36,44 ثانية فقط!

Koenigsegg Agera RS

ولكن على رأي المقولة: يا فرحة ما تَمِّت، فقد تمكنت هينيسي فينوم اف5 من ضحد كل من السيارتين، والوصول إلى سرعة قصوى مقدارها 484.4 كلم/ساعة، لتصيح أسرع سيارة إنتاج تجاري في العالم. وبالرغم من أنها لم تُجري اختبار التسارع إلى 400 كلم/ساعة ثم التوقف، إلّا أنها وعدت بإنجاز ذلك خلال ما يقل عن 30 ثانية.

نبقى مع أرقام السرعة، فقد حصلت جاكوار XE SV Project 8 على لقب أسرع سيدان بأربعة أبواب على المضمار، حيث قطعت حلبة نوربورغرينغ نوردشلايفه الألمانية البالغ طولها 20.6 كلم خلال زمن قدره 7 دقائق و21,2 ثانية، وهي بذلك أسرع بـ 11 ثانية تقريباً من ألفا روميو جوليا QV صاحبة الرقم القياسي السابق. أما بورشه 911 جي تي2 آر إس فأصبحت الكوبيه الأسرع على ذات الحلبة مع زمن بلغ 6 دقائق و47,3 ثوانٍ فقط.

نهاية، نصل مع الأرقام القياسية للسرعة، إلى السيارات الكهربائية حيث تمكن طلاب من تحطيم الرقم القياسي للتسارع بسيارة كهربائية، فأنطلقوا من الثبات إلى 100 كلم/ساعة خلال 1,513 ثانية وبمسافة 30 متر فقط!

من جهة أخرى تمكّنت بورشه كايين اس ديزل غير مُعدّلة من تحطم رقم عالمي بسحبها طائرة ايرباص تزن 285 طناً، أما لاند روڤر ديسكڤري فقد نجحت بجر شاحنة بسبع مقطورات في أستراليا، وبوزن كُلّي 110 أطنان، وذلك لمسافة 16 كيلومتر بفضل محرك ديزل سعة 3,0 لترات وقدرته 258 حصاناً إلى جانب نظام الدفع الرباعي متطور.

وعلى صعيد آخر، صاحَب تقديم جاكوار اي بايس E-Pace الجديدة تحطيم رقم قياسي عالمي، وقام السائق المعروف تيري غرانت Terry Grant بقيادة السيارة لتطير في الهواء وتؤدي دورة كاملة تقريباً -270 درجة- خلال مسافة 15.3 متر.

ثم جاءت الكوبيه الرياضية نيسات جي تي-آر لترسم  بعجلاتها أضخم خريطة في العالم!، فتم إنشاء خريطة من خلال إدخال إحداثياتها على جهاز تحديد الموقع الجغرافي مع القيام بعدة لفّات لتصحيح عملية رسم الخريطة الحقيقية. فجاءت النتيجة النهائية بخريطة للهند بأبعاد 3 كيلومترات طولاً و2,8 كيلومتر عرضاً مع محيط بطول 14,7 كيلومتراً.

وأخيرًا، فقد عادل البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات الرقم القياسي لعدد مرات مركز أول المنطلقين وهو 68 مرة والمسجل باسم مايكل شوماخر عندما ضمن الانطلاق من المركز الأول في سباق جائزة بلجيكا الكبرى من سباقات بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات. ونُقلت من عائلة شوماخر إلى هاميلتون رسالة تهنئ بمعادلة رقم مايكل القياسي، وكما كان مايكل يقول دائما: “إن الأرقام القياسية صنعت لتحطيمها”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: